العلم و المعرفة و التبادل الثقافي و العلمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 وما أدراك ماليلة القدر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسماعيل



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 13/09/2009
العمر : 40
الموقع : أدرار

مُساهمةموضوع: وما أدراك ماليلة القدر   الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:57 pm

بسم الله الرحمان الرحيم: " إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر".
فليلة القدر ليلة مباركة قال أبن عباس: " أنزل الله القرآن جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة من السماء الدنيا، ثم نزل مفصلا حسب الوقائع في ثلاث وعشرين سنة على رسول الله صلى الله عليه وسلم".
ومن تعظيم شأن ليلة القدر روى أبن أبي حاتم، عن مجاهد أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر رجلا من بني إسرائيل لبس السلاح في سبيل الله ألف شهر، قال: فعجب المسلمون من ذلك قال: فأنزل الله عز وجل: " إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر"، أي الألف شهر التي لبس ذلك الرجل السلاح في سبيل الله.
روى إبن جرير، عن مجاهد قال: " كان في بني إسرائيل رجل يقوم الليل حتى يصبح ثم يجاهد العدو بالنهار حتى يمسي ففعل ذلك ألف شهر فأنزل الله الآية السابقة الذكر.
وقال سفيان الثوري: بلغني عن مجاهد ليلة القدر خير من ألف شهر عملها وصيامها وقيامها خير من ألف شهر ليس في تلك الشهور ليلة القدر، وفي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه" أخرجه الشيخان.
وقد أختلف في إلتماس ليلة القدر وأظهر وأشهر ماروي أنها تلتمس في العشر الأواخر فقد روى الامام أحمد بن حنبل عن عبادة بن الصامت أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" في رمضان فالتمسوها في العشر الأواخر فإنها في وتر إحدى وعشرين أو في ثلاث وعشرين أو خمس وعشرين أو سبع وعشرين أو تسع وعشرين أو في آخر ليلة " أخرجه أحمد.
وإن وافقتم ليلة القدر فأكثروا الدعاء فروى الامام أحمد عن عبد الله بن بريدة أن عائشة قالت يارسول الله: " إن وافقت ليلة القددر فما أدعوا ؟ قال: " قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عني" أخرجه أحمد والترمذي والنسائي وأبن ماجة.
لكن وللأسف إذا ماحلت العشر الأواخر من رمضان أدمن البعض التجول في الشوارع والمحلات والتحضير للإحتفال بالمفرقعات وتحضير الحلويات لدى البعض الآخر فإذا مااقترب وقت الفجر نامو عن الصلاة إلى ما بعد طلوع الشمس و إذا فصل بيننا وبين العيد يومين أو ثلاث ترى الشباب يقف في الطابور عند الحلاق بالساعات ولايحين دوره إلا عند الفجر ولايقوم ليلة واحدة قد تنجيه من النار في الآخرة.
أما وقد مضى من الليالي العشر ما قد مضى فاغتنموا يرحمكم الله واجتهدوا فيما بقى فإن رمضان يعود السنة القادمة لكن أنكون في عداد الموتى أم الأحياء ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أ/ نواري

avatar

عدد المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 24/07/2009
العمر : 34
الموقع : أدرار

مُساهمةموضوع: تعليق   الأربعاء سبتمبر 16, 2009 2:01 am

موضوع قيم مشكور عليه، خاصة وأنه يتماشى مع المناسبة العظيمة، فعلا إحياء ليلة القدر مكسب عظيم للإنسان المؤمن الذي يسعى للحصول على المغفرة والثواب،وليس هناك مناسبة أفضل من هذه الأيام العشر الآواخر، التي يتصل فيها العبد بربه وتتوثق الصلة بينه وبين خالقه،لهذا على الفرد أن يدعو بهذا الدعاء الخاص بليلة القدر ويردده آلاف المرات :"اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا " ولا يدعو الانسان لنفسه فحسب بل لأخيه المؤمن،يدعو له بالمغفرة والجنة، عندها الملائكة ستجيبه :آمين ولك أيضاً.
- وهناك طريقة جميلة جدا ذكرها أحد المشايخ -عن النبي صلى الله عليه وسلم - في الحصول على الحسنات وهي أن المؤمن عندما يدعو ليلة القدر يقول مثلا: اللهم أغفر لكل من يحي هذه الليلة، وغنمه ليلة القدر، فالملائكة ستجيبه:آمين ولك أيضا، سيأخذ أجر وحسنات كل من يحي ليلة القدرفلنتخيل عدد الناس الذين يحيون هذه الليلة العظيمة..وكم من الحسنات ستكتب له...!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
 
وما أدراك ماليلة القدر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية بودة :: فضاء العلوم الإسلامية :: مواضيع مختلفة-
انتقل الى: